المطران يوحنا إبراهيم: ليس هناك شيء محدد ضد المسيحيين في حلب
[+] | الحجم الأصلي | [-]
المطران يوحنا إبراهيم
المطران يوحنا إبراهيم

حلب فى 7 مايو / ام سى ان/
أشار المطران يوحنا إبراهيم رئيس أساقفة حلب للسريان الأرثوذكس الى أن "هناك مشاكل تحدث في البلاد بشكل عام، وأوضاع غير طبيعية يمر بها الوطن، ومناطق ساخنة بشكل خاص كريف حلب وبعض أحياءها الداخلية، ولدينا قتلى وجرحى وعمليات خطف، وغيرها من الحوادث ، لكن ليس هناك شيء محدد ضد المسيحيين في مدينتنا".

وأضاف "تعرضنا لحادث تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مطرانيتنا ، لكن كان معروفا أنه كان يستهدف موقعا أمنيا قريبا"، مشيرا الى أنه "ليست هناك حماية بشكل خاص توفرها السلطات للمسيحيين أو الكنيسة، بل أنها تقوم بواجبها من حيث السهر على حماية المواطنين".

وبشأن الانتخابات البرلمانية في البلاد، أضاف "إننا كمسيحيين لم نتخذ أي إجراء مميز بهذا الصدد أو موقف موحد تجاه الانتخابات"، لكن "لدينا كثير من المرشحين من مختلف الطوائف يتنافسون على بعض المناصب وليست لدي أية معلومات حول سير الانتخابات أو نسب الأصوات التي حظي بها مرشحينا"، وربما كانت الأمور قد حُسمت بشكل نهائي وسنحصل غدا على النتائج".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2014 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة