كبار الناشرين الأمريكيين يحثون السعودية على حذف النصوص العدائية من الكتب الدراسية

شيا: وزير التعليم السعودي اعترف بالحاجة لإصلاح الكتب المدرسية، لكن لم يتم شيئا
[+] | الحجم الأصلي | [-]
واشنطن في 18 أكتوبر/ إم سي إن/

أصدر سبعة من رؤساء حاليين وسابقين لكبرى دور النشر الأمريكية، نداء للملكة العربية السعودية يحثوها على وقف النصوص التي تحض على الحقد والكراهية في الكتب المدرسية.

وذكرت مجلة ناشيونال ريفيو الأمريكية أن المجموعة التى يقودها روبرت برنشتاين، الرئيس السابق لدار نشر راندوم هاوس، ومؤسس منظمة هيومن رايتس ووتش، تضم ناشر مؤسسة أمازون، وناشر دار سيمون وشوستر، ومحرر بوكالة رويترز، وهاربر كولينز مدير تحرير بروسايد بوكس، وناشرين بارزين آخرين.

وتقول نينا شيا، مديرة معهد هدسون للحريات، أنها كتبت قبل عقد تقريبا عن المحتوى السام للكتب المدرسية التى تنشرها وزارة التربية والتعليم السعودية، مشيرة إلى أن شيئا لم يتغير حتى الآن.

وتلفت أنه خلال زيارة لها للرياض العام الماضى، كمفوض ضمن اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية، التقت بوزير التعليم السعودى، ابن شقيق العاهل السعودى وزوج ابنته، حيث اعترف أن هناك حاجة إلى إصلاح الكتب المدرسية فى المملكة، غير أنه قال إن الأمر لا يمثل أولوية للحكومة.

وتضيف شيا أن المسلمين فى العديد من البلدان أكدوا على مدار السنوات الـ 20 و30 الماضية، أن التقاليد الإسلامية المحلية جرى تحويلها وتطرفها بفعل التأثير المتزايد للإسلام السلفى السعودى أو ما يعرف باسم "الوهابية". وقد كتب الرئيس الأندونيسي الراحل عبد الرحمن وحيد قائلا "إن الوهابية تشق طريقها حتى فى بلادنا الشهيرة بالتسامح".


وقالت مديرة المعهد الأمريكى، إن الخارجية الأمريكية لم تستطع إلزام المملكة العربية السعودية بتعهدها عام 2006 بإصلاح الكتب الدراسية السعودية خلال عامين.

وأوردت شيا أمثلة على بعض النصوص العدائية والتى تحض على الكراهية فى الكتب المدرسية السعودية، بعضها تضمنه بيان الناشرين الأمريكيين مثل "إن اليهود والنصارى هم أعداء المؤمنين وأنهم لن يرضوا على المسلمين"، وأيضا "إن صراع المسلمين مع اليهود والمسيحيين صامد ومستمر وفق إرادة الله".

ومن بين هذه النصوص أيضا "لا تقتل ما حرم الله قتله مثل المسلم أو الكافر الذى يرتبط بعهد مع مسلم أو تحت حمايته"، "عقوبة المرتد اثنين: دينوية وآخرة. والعقاب فى هذه الدنيا يكون حكم الموت إن لم يتب"، "الشرك بالله سببا لمقاتلة من يمارسوه"، "إن قتال الكفار والمشركين له شروط وضوابط معينه، منها: أن تدعوهم للإسلام وإذا رفضوا الدخول أو رفضوا دفع الجزية، فليكن للمسلمين السلطة والقدرة على مقاتلتهم بموجب إذن من ولى الأمر وتحت لوائه".

ولا تتوقف النصوص العدائية عند هذا الحد إذ تتضمن الكتب السعودية الكثير ومنها أيضا "إن عقاب المثلية الجنسية الموت.. وقال ابن قدامه: إن الصحابة أجمعوا على القتل. وجادل بعض الصحابة بوجوب حرق المثلي وآخرون برجمه أو إلقاءه من مكان مرتفع وغيرها من عقوبات"، " الإسلام ينص على نوعين من الجهاد وهناك مفهوم محدد ينص على مقاتلة الكفار والطغاة، أو دعوة الكفار للإسلام".

وتختم شيا بالنص القائل "كما ورد لابن عباس: إن القردة هم أهل السبت، اليهود، والخنازير هم كفار مجتمع يسوع، المسيحيين"، فى تحريض واضح على كراهية غير المسلمين.
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة