شيخ الأزهر ومفتي الجمهورية يهنئان البابا تواضروس بتجليسه
[+] | الحجم الأصلي | [-]
شيخ الأزهر والمفتي والوفد المرافق لهما في زيارة البابا تواضروس  /إم سي إن/ تصوير: سامي وهيب
شيخ الأزهر والمفتي والوفد المرافق لهما في زيارة البابا تواضروس /إم سي إن/ تصوير: سامي وهيب
القاهرة في 21 نوفمبر /إم سي إن/ من نادر شكري
هنأ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بتجليسه، حيث زارا المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية صباح اليوم، مع وفد ضم كلا من الدكتور محمود عزب، مستشار شيخ الأزهر للحوار، والسفير محمود عبد الجواد، مستشار شيخ الأزهر للمراسم، والمستشار محمد عبد السلام، المستشار القانوني وعضو الجمعية التأسيسية للدستور، والدكتور حسن الشافعي، مستشار شيخ الأزهر، والشيخ عبد التواب قطب، وكيل الأزهر، والشيخ علي عبد الباقي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور محمد جميعة، مدير عام الإعلام لمشيخة الأزهر.

وعقب اللقاء الذي لم يستغرق عشر دقائق، قال البابا تواضروس الثاني "نرحب بالدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، والوفد المرافق لهما"، وأضاف "نحن سعداء بهذه الروح الوطنية التي تظهر في مثل هذه المناسبات، ونشيد بمؤسسة الأزهر التي تحمل الفكر المعتدل الوسطي على أرض مصر."

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد الطيب "إننا سعداء بتقلد البابا تواضروس الثاني هذا المنصب الرفيع، ونتمنى أن نعمل معا يدا واحدة مسلمين ومسيحيين ضد أي شىء يعوق طريق الإخوة والمواطنة، سواء من الداخل أو الخارج، ونسأل الله أن يعينه ويوفقه، وكذلك شعب مصر لأمنها وسلامتها."

وأضاف الدكتور علي جمعة "إننا جئنا لتقديم التهنئة لقداسة البابا، وهذه هي مصر على حقيقتها، التي لا يمكن أن تموت، وستبقى ببقاء أبنائها."
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2017 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة