نشطاء أقباط ينظمون... إضافة أولى وأخيرة
[+] | الحجم الأصلي | [-]
القاهرة في 12 يناير /إم سي إن/
وأضاف "الاقتراح الثاني هو أن تلتزم الأحزاب بوضع الأقباط ضمن أول ثلاثة أسماء بالقائمة، إلا أن هذا الأمر غير مقبول من الأحزاب الإسلامية، وبالتالي عليهم أن يتفاوضوا مع الأحزاب المدنية في هذا الشأن."

كما اقترح أن يتم انتخاب اثنين من المسيحيين لديهم شعبية في كل محافظة، لتصل نسبة الأقباط في مجلس النواب إلى 10 %، موضحا أن هذا الاقتراح به نوع من الحماية الإيجابية لبعض الناخبين.

أما رامي لكح، عضو مجلس الشورى، فأوضح أن الأقباط بمصر يمرون بعدة أزمات، منها قانون الأحوال الشخصية، ودور العبادة، وتمثيلهم في البرلمان، موضحا أنهم يقترحون اعتماد قائمة كاملة، على غرار القوائم القومية المعمول بها في بعض الدول، تضم حوالي 25 إلى 50 مقعدا للأقباط.

وأشار إلى أنه في ظل النظام السابق كان ينجح قبطيان أو ثلاثة في مجلس الشعب، ويتم تعيين آخرين ضمن عشرة أعضاء يعينهم الرئيس، أما الآن فتم إلغاء التعيين بالمجلس، ولذا من الممكن أن يرون مجلسي نواب وشورى بلا أقباط.

وقال "أرحب بمبادرة الانفتاح على الأحزاب وعلى جبهة الإنقاذ، بل وعلى الأحزاب الإسلامية التي تريد أن تتعاون مع الشخصيات القبطية"، مضيفا "نحن قادرون أن نجبر الآخرين على الاستماع إلينا، وقادرون على إنجاح عدد من الأقباط".

وحذر لكح جميع الأحزاب التي تتلاعب بمشاعر ومقدسات الأقباط من أجل التأثير عليهم لأسباب انتخابية، مطالبا إياها باحترام الناخب والمرشح القبطي.

وأكد ناجي وليم، رئيس تحرير جريدة المشاهير، أن التعداد الحقيقي للأقباط لا يقل عن 20 مليونا، وكتلهم الانتخابية تقترب من الـ 6 مليون، وهي كتلة تعتبر ترجيحية في أي انتخابات، وكانت الانتخابات الرئاسية الأخيرة خير دليل على ذلك، مشيرا إلى أنهم بصدد فتح قنوات اتصال مع كافة الأحزاب.

وأوصى المؤتمر بإلغاء لجنة المواطنة داخل الكنائس، والتعاون مع الرموز الوطنية وكافة الأحزاب الداعمة لمدنية الدولة لاختيار المرشحين الأقباط لمجلس النواب، وإلتزام قيادات الكنائس بعدم التدخل في ترشيحات الأقباط للمجالس النيابة والمحلية، وحماية المرشح القبطي إما بنظام الكوتة أو التزام الأحزاب بوضع الأقباط في الثلث الأول من قوائمها الانتخابية، وإعمال قاعدة التمييز الإيجابي، من خلال تخصيص مقعدين للأقباط في كل محافظة، ضمان تمثيل الأقباط بنسبة 10 % داخل مجلس النواب والمجالس الأخرى.
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة