حرق وتحطيم 6 متاجر لأقباط بعد شائعة اعتداء مسن قبطي على طفلة مسلمة
[+] | الحجم الأصلي | [-]
قنا (مصر) في 18 يناير/ إم سى إن/ من نادر شكري/

قام- اليوم الجمعة- مسلمون بقرية المراشدة التابعة لمركز "الوقف" بنجع حمادي بمحافظة قنا (جنوب مصر)، بحرق وتحطيم ستة متاجر، وتحطيم زجاج سيارتين وسرقة دراجة بخارية، جميعها مملوكة لأقباط بالقرية، على إثر سريان شائعة غير صحيحة عن اغتصاب مسن قبطي لطفلة مسلمة.

وكان أكثر من 400 من مسلمي القرية قد اعتدوا أمس أيضا على منازل أقباط القرية، إثر شائعة نشرها سلفيو القرية عن دخول الطفلة ولاء علي (4 سنوات) منزل نادر عطية مسعود (60 عامًا)، وقيامه بالتعدي جنسيًّا عليها، إلا أن الحقيقة هي دخول الطفلة لمتجر الخردوات الذي يمتلكه خلف منزله، وعلى الرغم من تأكيد طبيبة بالقرية أن الفتاة مازالت عذراء، إلا أن الحشود الإسلامية خرجت من المساجد بهتافات التكبير، للاعتداء على منازل المسيحيين، وقاموا بمهاجمة كنيسة أبو فام الجندي بالقرية، إلا أن قوات الأمن تصدت لهم بالقنابل المسيلة للدموع، وتحفظت على المتهم المسيحي.

من جهته صرح الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي أن عددا من السلفيين قاموا بتحريض المسلمين على التجمهر منذ منتصف ليلة أمس، وأنه تلقى اتصالا من كاهن القرية حول تفاقم الأوضاع، فقام بدوره بإبلاغ الأمن الوطني الذي قام بإرسال قوات أمن، ولكن بعد قيام الشباب بقذف الكنيسة بالطوب وتكسير الصلبان.

وقال مستنكرا "من غير المعقول اتهام رجل مسن تعدى الستين عاما بالاعتداء على طفلة، ولكن الأزمة تكمن في ترويج الشائعات، والتي عندما سمعها الشباب ثار وتجمع لتفريغ غضبه".

يتبع
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة