شفيق يكشف بالفيديو هروب.. إضافة أولى وأخيرة
[+] | الحجم الأصلي | [-]
القاهرة في 23 يناير / إم سي إن/
وحول قضية تزوير الانتخابات الرئاسية كشف شفيق عن كواليس ما حدث، وما أثير بشأن تزوير الانتخابات لصالح الدكتور محمد مرسي، قائلًا "أبلغت الساعة 11 صباحًا من صديق شخصي لي اطلع على النتيجة الرسمية، قالي إنني حصلت على 50.7 % مقابل 49.3 % للدكتور مرسي".

وبرهن شفيق على صحة كلامه بالإشارة إلى تحقيق النيابة العامة في واقعة تزوير المطابع الأميرية، وجلب أقلام خادعة تخفي الكتابة عقب مرور 20 دقيقة من الاستخدام، إضافة ألى شكاوى الاقباط من عدم التمكن من الإدلاء بأصواتهم، نافيًا صحة ما اثير عن مساندة القوات المسلحة له.

وأشار شفيق إلى زيارة آن باترسون السفيرة الأمريكية له مرات عديدة، مشيرًا إلى تكرار سؤال السفيرة الأمريكية له عن سبب تأخير إعلان نتيجة انتخابات الرئاسة، متخوفة من ان يكون سبب التأخر هو تزوير النتيجة لصالحه.

كما كشف شفيق عن تلقيه اتصالًا من الرئيس الأمريكي باراك أوباما عقب إعلان نتيجة الانتخابات، قائلًا "الرئيس الامريكي قالي اهنئك واقدرك على نتيجة حققت فيها نصف المجتمع المصري، رغم انك كنت غالب الوقت بمفردك، وأنا عادة أتحدث مع الرؤساء، ولكن في الكتل الضخمة، نكون مطلعين عليها، وأؤكد عليك استمرارك في خدمة وطنك لانه يحتاجك".

وأشار شفيق إلى أن أحداث رفح، التي قتل فيها 16 جنديًّا مصريًّا على الحدود المصرية مع إسرائيل يتم التعتيم عليها بشكل مريب، وأن الجيش الإسرائيلي كان قد سلم لمصر ثلاث جثث لمنفذي هذا الهجوم؛ حيث كانوا قد اخترقوا الحدود الإسرائيلية فقتلوا لم يتم الإعلان عنها أو ما وصلت إليه التحقيقات في هذه القضية. وتساءل شفيق "لمصلحة من يتم التعتيم على هذا الأمر؟"

وقال شفيق، "إن الإخوان يحاولون السيطرة على الاقتصاد المصري؛ لأن لديهم نهم شديد، وأن الإخوان يحتاجون إلى أن يتعلموا كيف يكتسبون ثقة العالم الخارجي. مضيفًا أن 80 % من مستهلكات الأسرة المصرية هي من الشركات التي يسيطر عليها الإخوان". وتوقع شفيق أن المحاكمة قادمة لا محالة وسوف تأتي قريبًا.

وأشار الفريق شفيق إلى أن المواطن المصري غير آمن على الإطلاق، وأن الشرطة المصرية بين شقي الرحى ما بين متطلبات المواطن المصري وتعليمات من الجهات العليا لا تتفق مع احتياجات المواطن. كما لو كان من المقصود أن يعيش المواطن في انفلات أمني في هذه المرحلة.

كما وصف شفيق محاصرة الإخوان للمحكمة الدستورية العليا بالمأساة وإهدار لكرامة القضاء المصري.

وقال شفيق إنه إذا كان مبارك يحاكم على عدم اتخاذ إجراءات لحماية المتظاهرين أثناء الثورة المصرية، فلا بد أن يحاكم مرسي على المسئولية بالترك فيما يتخص بأحداث الاتحادية. ووصف ما تعرض له مصطفى خاطر المحامي العام لشرق القاهرة من ضغوط لتلفيق تهمة قلب نظام الحكم لبعض من قبض عليهم أمام الاتحادية بالمهزلة.



تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة