المصريون ينتفضون ضد نظام الإخوان في الذكرى الثانية للثورة ضد مبارك
[+] | الحجم الأصلي | [-]
القاهرة في 25 يناير/ إم سي إن/
شهدت مصر تظاهرات حاشدة للتنديد بحكم الإخوان المسلمين، ومطالبين بإسقاط نظام الإخوان والدستور الذي انفردت به تيارات الإسلام السياسي؛ حيث خرجت المسيرات الغاضبة إلى ميادين القاهرة وجميع المحافظات، في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير.

في القاهرة، خرج الدكتور محمد البرادعي- رئيس حزب الدستور المصري- والدكتور عمرو حمزاوي- رئيس حزب مصر الحرية- على رأس مسيرة من ميدان مصطفى محمود بضاحية المهندسين (الجيزة)، بينما خرج الدكتور محمد أبو الغار، رئيس الحزب المصري الديمقراطي، والدكتور عماد جاد، نائب رئيس الحزب، على رأس مسيرة من دوران شبرا.

ووقعت اشتباكات بين المتظاهرين وشباب الإخوان في منطقة التوفيقية أمام مقر موقع إخوان أون لاين، حيث قام أحد أفراد الجماعة بإطلاق أعيرة نارية من النافذة أثناء مرور إحدى المسيرات أمام المقر، وقام المتظاهرون بقذف المقر بالطوب وبعد ذلك بدأ تبادل قذف الطوب من الجانبين، وقام أصحاب المحلات بالمنطقة بإغلاق متاجرهم، وتوقفت حركة المرور، في ظل غياب تام لقوات الأمن.

كما اتجهت عدة مسيرات باتجاه قصر الاتحادية، الذي شهد في مساء اليوم اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن مماجعل الشرطة تستخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وتوجه عدد من المتظاهرين إلى مبنى الإذاعة والتليفزيون، القريب من ميدان التحرير بالقاهرة، للتنديد بحكم الإخوان المسلمين، ورددوا هتافات ضد وزير الإعلام المنتمي لجماعة الإخوان، فيما توجهت مسيرة للتظاهر أمام مجلس الشورى.

من جهة أخرى شهد محيط وزارة الداخلية اشتباكات بين قوات الأمن التي تؤمن الوزارة ومتظاهرين قاموا برشقها بالحجارة، مما دفع القوات إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع.
وتمكنت قوات الدفاع المدني من إخماد حريق محدود بجراج تابع للسفارة الأمريكية بمنطقة جاردن سيتي، بالقرب من ميدان التحرير، وكان حريق قد شب مساء أمس بمبنى هيئة السكك الحديدية بميدان رمسيس، أعلنت صفحة "كفاح الأناركية" على "فيسبوك" المنتمية للتيار اليساري مسئوليتها عنه.

وتحركت مسيرة ضخمة من النشطاء السياسيين والمستقلين من أمام كنيسة القديسين بمنطقة سيدي بشر شرق الإسكندرية باتجاه مناطق وسط وغرب المدينة، وذلك بعد أن أدوا صلاة الجمعة بالمسجد المواجه لكنيسة القديسين، وقد اشتعلت وتيرة الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في محيط المجلس المحلي بالإسكندرية بمنطقة كوم الدكة، مما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين. وقد أقيم مستشفى ميداني أسفل عمارة برج الثغر القريبة من موقع الأحداث، وقامت سيارات الإسعاف بنقل العديد من المصابين، وفي نحو السادسة انضمت مجموعات من الالتراس إلى المتظاهرين.

يذكر أن معظم المحال التجارية قد أغلقت أبوابها اليوم في منطقة وسط الإسكندرية وخلت الشوارع من المارة ، خاصة بعد إطلاق الأمن للكثير من القنابل المسيلة للدموع والتي امتد تأثيرها إلى منطقة محرم بك وراغب، وشوهد المواطنين في الشوارع يحتمون بالكمامات والمناديل الورقية للوقاية من الدخان الحارق الذي يصيب الأنف والأعين.

في السويس انطلقت المسيرات والتظاهرات المنددة بحكم الإخوان المسلمين إلى ميدان الأربعين، فيما حاول البعض اقتحام مبنى محافظة السويس، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة مع الشرطة.

وفي محافظة كفر الشيخ حاصر عدد من المتظاهرين مبنى المحافظة، وقرروا الاعتصام هناك، وسط اشتباكات مع قوات الأمن.

يتبع.
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة