تظاهرات حاشدة بالقاهرة والمحافظات لإسقاط "مرسي" في "جمعة الخلاص"
[+] | الحجم الأصلي | [-]
القاهرة في 1 فبراير/ إم سي إن/

تجمع عشرات الآلاف من المتظاهرين بميدان التحرير، اليوم، على الرغم من الأمطار والطقس السيءضمن فعاليات "جمعة الخلاص"، المطالبة بإسقاط الرئيس محمد مرسي، فيما تحركت العديد من المسيرات بطريقها إلى الميدان، وإلى قصر الرئاسة (الاتحادية)، وشهدت العديد من المحافظات المصرية تظاهرات حاشدة تحمل نفس المطالب.

ووهاجم الشيخ محمد عبدالله نصر، خطيب الجمعة بالميدان، نظام الإخوان المسلمين، منتقدا الدستور "الغير توافقي"، وعدم توفير العدالة الاجتماعية للشعب، متهكما على ذهاب زوجة الرئيس في إجازة بصحبة موكب من السيارات الفارهة وطائرة خاصة، في رحلة تكلفت ما يقرب من ستة آلاف دولار، ثم "يخرج علينا الرئيس من نعيم السلطة ويقول اصبروا حتى تتحسن الأوضاع".

ووصف الشيخ نصر النائب العام بـ"النائب الخاص لجماعة الإخوان"، الذي لا يرى ولا يحقق إلا مع خصومهم، وترك الميشليات وترك "أهله وعشيرته" من الجماعات الجهادية، وترك حق 16 جنديا شهيدا قتلوا على الحدود بفعل الجهاديين، مؤكدا أن الطرف الثالث هو جماعة الإخوان وحلفاؤهم وأنصارهم وحركة حماس في غزة.

ووصلت مسيرة من مسجد مصطفى محمود، بضاحية المهندسين بالجيزة إلى ميدان التحرير، حيث رفع المتظاهرون الكروت الحمراء، ليشيروا إلى ضرورة إقصاء مرسي من الحكم، وردد المتظاهرون هتافات "اكتب على حيطة الزنزانة.. حكم المرشد عار وخيانة"، و"اكتب على حيطة البيت.. مرسي كبيره إزازة زيت".

بينما وصلت مسيرة من ضاحية شبرا بالقاهرة نضم عددا من أعضاء من حركة 6 إبريل وتحالف شباب الثورة وحزب المصريين الأحرار وحزب العمل الديمقراطي، وهتف المتظاهرون، "يسقط يسقط حكم المرشد" و"الشعب يريد إسقاط النظام"، وانضم عدد من أعضاء جماعة "بلاك بلوك" الملثمين، بملابسهم السوداء، إلى المسيرة المتجهة إلى ميدان التحرير.

ووصلت مسيرة إلى وزارة الدفاع بمصر الجديدة، حيث هتف المتظاهرون "الشعب يريد إعدام المشير"، في إشارة إلى المشير المتقاعد محمد حسين طنطاوي الرئيس السابق للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي حكم البلاد في الفترة الانتقالية بين تنحي الرئيس السابق حسني مبارك وتولي مرسي المسئولية، وشهدت تلك الفترة العديد من مظاهر العنف المفرط من قوات الشرطة العسكرية تجاه المتظاهرين السلميين كان أبرزها مقتل 24 متظاهرا من الأقباط أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون (ماسبيرو) في 9 أكتوبر 2011 دهسا بمصفحات الشرطة العسكرية وقتلا بالرصاص الحي.

يتبع
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة