أقباط سرسنا غاضبون من تصريحات... إضافة أولى وأخيرة
[+] | الحجم الأصلي | [-]
كما انتقد الشباب القبطي تصريحات الأنبا ابرام حول توجيه اتهام لكاهن القرية بأنه وراء مسيرة شبرا، وقال بيشوي تمرى، عضو المكتب السياسي لاتحاد شباب ماسبيرو وأحد المشاركين بالمسيرة، "إن على الأنبا ابرام أن يتحرى الدقة فيما يقوله أولًا وعليه أن يتذكر حينما كان الشباب معتصمًا أمام ماسبيرو من أجل أحداث كنيسة إمبابة وطالب البابا عن طريق الأنبا يوأنس فض الاعتصام رفضنا هذا وقلنا إن الشباب لا يحركهم رجال دين، لأن هذا أمر مرفوض".

وأضاف تمرى "أنه لولا هذه المسيرة ما كان أحد تحرك من أجل هذه الأزمة والأزمات الأخرى"، وكشف تمرى عن محاولة شقيق كاهن كنيسة سرسنا بالفيوم منعهم من الخروج بالمسيرة عندما جاء القس داود شقيق القس دماديوس وطالب منهم وقف المسيرة حتى لا يعاقب شقيقهم من قبل الأنبا ابرام ورفض الشباب تدخله وخرجت المسيرة.

وأرسل رامي كامل، أحد المنظمين لمسيرة شبرا، رسالةً مفتوحة لأسقف الفيوم قال فيها "أقدم لنيافتكم نفسي، أنا أحد الشباب المنظمين لمسيرة اليوم تابعت تصريحات نيافتك بينما كنا نسير خطوة بعد أخرى باتجاه دار القضاء "رمز العدل" داعين كل أصدقائنا وكل المارين في الشوارع للتضامن معنا في حقنا في ألا يتم الهجوم على كنائسنا وأؤكد لنيافتكم أننا لا نعرف كاهن الكنيسة ولا يهمنا أن نعرفه ولم يحدث بيننا وبينه أي اتصال. فارفع يدك عنه لأنه لم يتصل بنا ولم يحرضنا كما لاحظنا في تصريحات نيافتكم، فالكاهن مظلوم فهو لم يفعل شيئًا، وكنا نتوقع أن نيافتك ستقدره على ذلك".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة