تظاهرات في محافظات مصر تطالب برحيل "مرسي" في جمعة "محاكمة النظام"
[+] | الحجم الأصلي | [-]
القاهرة في 22 فبراير/إم سي إن/
انطلقت اليوم الجمعة عدة مسيرات في عدة محافظات مطالبة بإسقاط نظام الإخوان تحت مسمى "جمعة محاكمة النظام".
في القاهرة انطلقت مسيرة من دوران شبرا وقطع المتظاهرون شارع شبرا ونشبت مشادات بين سائقي السيارات والمتظاهرين. ونصب المتظاهرون منصة وقاموا بدعوة أي شخص لصعودها وإلقاء كلمة عن الوضع الحالي في مصر، وهتف المتظاهرون "ارحل" "يسقط حكم المرشد". كما رفع المتظاهرون صورة البابا شنودة الثالث مكتوب عليها "ربنا موجود".
كما قام المتظاهرون لأول مرة في دوران شبرا بإنشاء منصة أذاعوا من عليها الأغاني الوطنية ورددوا الهتافات ضد الإخوان. كما قامت مجموعة من المتظاهرات بغلق شارع شبرا حيث جلسن على الأرض.
كما طالب متظاهرون بتدخل القوات المسلحة لإنهاء حكم الإخوان. مناشدين الجيش بالتصدي لأخونة الدولة. وتعالت دعاوى العصيان المدني في القاهرة وقرر المتظاهرون الاعتصام في دوران شبرا.
كما انطلقت عدة مسيرات باتجاه دار القضاء العالي بمنطقة وسط القاهرة مطالبة برحيل النائب العام، وإسقاط النظام. وقد اندلعت بعض الاشتباكات الحادة بين المتظاهرين وبعض الباعة الجائلين الذين استخدموا الأعيرة النارية والحجارة، مما أثار حالة من الفزع بين المتظاهرين والمارة، وهو ما رد عليه المتظاهرون بالحجارة.
وقام عدد من المتظاهرين المتواجدين بمحيط قصر الاتحادية بقطع شارع الميرغني وهو ما تسبب في شجار بينهم وبين عدد من أصحاب السيارات المتوقفة في الشارع.

وعلى جانب آخر، قام عدد منهم بكتابة شعارات على جدران القصر، ومنها: "الزعيم الراحل جمال عبد الناصر سيظل في قلب الشعب" و"الشعب والجيش إيد واحدة" و"لا لأخوانة للداخلية"، و"الداخلية بلطجية". وألقى عدد من المتظاهرين زجاجات المولوتوف والحجارة على القصر من ناحية تقاطع إبراهيم اللقاني مع شارع الميرغني، مما أدى إلى اشتعال بعض الأشجار المتواجدة حول القصر وبعض النوافذ المتواجدة داخله، مما استدعى الحرس الجمهوري لفتح خراطيم المياه لإطفاء الحريق وإبعاد المتظاهرين.

يتبع.
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة