الأنبا صموئيل: حادث انقلاب سيارة كاهن طموه طبيعي وليس به شبهة جنائية
[+] | الحجم الأصلي | [-]
القاهرة في 20 نوفمبر/إم سي إن/ من نادر شكري
قال الأنبا صموئيل أسقف طموه، "إن حادث انقلاب سيارة القمص إرميا لبيب وكيل مطرانية طموه وزوجته وشقيق زوج ابنته حادث طبيعي وليس به شبهة جنائية وما يتردد عن محاولة قتل عارٍ تمامًا من الصحة، وذلك بناءً على ما سمعه من المصابين وابن الكاهن بأن الحادث ناتج عن اصطدام بسيارة جيب في منحنى نتيجة السرعة الشديدة.

وأكد الدكتور بيشوي القمص إرميا "أن والده كان قادمًا إلى المطرانية من رحلة سفر وكان يقود السيارة زوج شقيقته ويقود بسرعة كبيرة حتى يتمكن من إقامة القداس باكرًا وعند أحد التقاطعات كانت سيارة جيب قادمة من الطريق الآخر وقطعت الطريق فحاول تفادي السيارة بسرعته ولكن لم يتمكن فانقلبت السيارة".

وأضاف "أنه لم تكن هناك سيارات تطارد والده أو إطلاق نيران وما نشر غير صحيح وأن صاحب السيارة الجيب توقف وتابع حالة المصابين"، مشيرًا إلى "أن والده أصيب بكسر في العمود الفقري والقفص لصدري، ووالدته أصيبت بكسر في الحوض، وزوج شقيقته كسر في الجمجمة نتيجة الانقلاب الناتج عن السرعة".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2014 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة