"داعش" تسرق تمثال "مار كوركيس" من ديره بالموصل ويزيلون عددًا من صلبان كنائس نينوى
[+] | الحجم الأصلي | [-]
نينوى (العراق) في 9 فبراير /إم سي إن/
قامت مجموعة من عناصر داعش بنقل تمثال (مار كوركيس) من ديره الخاص، في مدينة الموصل، مكز محافظة نينوى، بشمال العراق.

وقال مصدر من مدينة الموصل رفض الكشف عن اسمه، لـ/إم سي إن/ "إن عناصر التنظيم الإرهابي، قامت بسرقة تمثال "مار كوركيس" المغطَّى بمادة النحاس، إلى جهة مجهولة".

وأضاف المصدر "أن المجموعة قامت بتدمير التماثيل المتبقية في الدير، ومنها تمثال "مريم العذراء" في باحة الدير، وتحطيم وسرقة عدد من التماثيل الصغيرة من غرف الدير".

وفي ذات السياق، صرَّح ناشط من الموصل، اليوم، "أن عناصر التنظيم، قامت بتحطيم صليب كنيسة مار يوحنا، في مدينة قره قوش المسيحية، مركز قضاء الحمدانية، في سهل نينوى، بعد عدم قدرتها على تفكيكه، وسرقة عدد من محتويات الكنيسة، وتحطيم صليب آخر في كنيسة الساعة، في مدينة الموصل".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2017 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة