والد القبطي ضحية عنف الإخوان بالإسكندرية لـ/إم سي إن/: ليس لي مصدر رزق بعد مقتل ابني وهناك عدم اهتمام من الدولة بأسرتنا
[+] | الحجم الأصلي | [-]
الإسكندرية (مصر) في 15 أغسطس /إم سي إن/ من إيهاب رشدي
شكا "زكريا صادق"، والد القبطي "رامي"، الذي لقى مصرعه على يد أفراد جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، في يوم 14 أغسطس 2013، بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة، من "عدم اهتمام أحد من المسؤولين في الدولة أو الكنيسة بأسرته، بعد فقده لابنه الذي كان العائل الوحيد للأسرة"، وذلك في حديث لـ/إم سي إن/، بمناسبة مرور عامين على تلك الحادثة.

وأضاف والد القبطي القتيل أنه "لا يعمل حاليا، وليس لديه مصدر ثابت للرزق، حيث كان يعمل قبلا باليومية، وليس له معاش"، وتابع بأن "رامي كان يعمل في أحد المحلات، إلى جانب دراسته، وأنه كان يساهم بعمله هذا في تحمل نفقات المعيشة لأسرته، المكونة من أبويه وأخته، التي أنهت دراساتها الجامعية، ولا تزال تبحث عن عمل".
وطالب "صادق" بأن "يكون له معاش استثنائي بعد مقتل ابنه، وذلك أسوة بضحايا ثورة 25 يناير، الذين قامت الدولة بمنح أسرهم معاشات استثنائية"، مضيفا أن "محكمة جنايات الإسكندرية قررت النطق بالحكم في قضية مقتل رامي، و16 آخرين، يوم 3 سبتمبر القادم، وذلك بعد تداولها في المحكمة طوال السنتين الماضيتين".
ومن جانبه قال "سمير وليم"، محامى أسرة القبطي رامي، لـ،إم سي إن/، إن "تلك القضية متهم فيها 71 فردا من جماعة الإخوان، حيث قُتِل رامي، و 16 آخرون، بالإضافة إلى 36 مصابا، وذلك في الأحداث التي وقعت بالإسكندرية يوم 14 أغسطس 2013، والتي عُرِفت إعلاميا بحادثة (مكتبة الاسكندرية)".

وأضاف أنه "عقب النطق بالحكم في القضية سوف يقوم برفع دعوى مدنية؛ للمطالبة بتعويض مادي من المتهمين بقتل رامي، وهم قيادات جماعة الإخوان، متمثلة في مرشدها، ورموزها في الإسكندرية".

يُذكر أن "رامي زكريا"، 18 سنة، كان قد لقى مصرعه ظهر يوم 14 أغسطس 2013، وهو في الطريق إلى عمله بمنطقة محطة الرمل بالإسكندرية، حينما تعرض لطلق ناري من على مسافة قريبة، لا تزيد عن مترين، من ملثمين تابعين لجماعة الإخوان، كانوا يستقلون سيارة على طريق الكورنيش، ويقومون بإطلاق النار عشوائيا على المارة. وقد أصيب رامي كما جاء في تقرير الطب الشرعى بطلقة في الناحية اليمنى من الصدر أودت بحياته.
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة