الكنيسة الروسية: لقاء البابا فرنسيس والبطريرك لاعلاقة له بالسياسة
[+] | الحجم الأصلي | [-]
روسيا في 10 فبراير /إم سي إن/ من ماريا ألفي
أكدت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية، أن اللقاء التاريخي بين البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، وبطريرك موسكو وسائر روسيا للأرثوذكس "كيريل" في 12 فبراير في مطار هافانا "لا علاقة له" بالسياسة.

وقال الأب ألكسندر فولكوف المتحدث باسم البطريرك كيريل للصحفيين "يمكنني أن أؤكد لكم 100% أنه لقاء بين رئيسي كنيستين لا علاقة له بالسياسة".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، أن "جدول أعمال الكنيسة غير مرتبط بجدول الأعمال السياسي لهذا البلد أو ذاك".

والبطريرك "كيريل 69 عاما"، المقرب من الكرملين دافع عن الغارات الجوية الروسية في سوريا التي لا تستهدف بحسب موسكو إلا المجموعات الإرهابية في حين يتهم الغرب روسيا باستهداف المعارضين السوريين لبشار الأسد حليفها الرئيسي.

وأضاف المتحدث، أن "هذا اللقاء التاريخي يسجل بالطبع مرحلة جديدة في علاقاتنا" وتأمل الكنيسة الروسية الأرثوذكسية بأن تفتح في ختامه آفاقًا جديدة للتعاون بين الجانبين".

ومنذ الانشقاق الكبير بين مسيحيي الشرق والغرب العام 1054 سيلتقي رئيس الكنيسة الكاثوليكية (1.2 مليار شخص) ورئيس أبرز كنيسة أرثوذكسية (165 مليون شخص) في بلد محايد.

وسيتم اللقاء على هامش زيارة للبطريرك كيريل لأميركا اللاتينية وزيارة البابا للمكسيك.
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة