شقيق 3 أقباط مختطفين بليبيا لـ/إم سى إن/: الأمن الوطنى بأسيوط أخذ بيانات أشقائى مؤخرا ولم يحدث جديد حتى الآن
[+] | الحجم الأصلي | [-]
وقفة احتجاجية سابقة لأهالي الأقباط المختطفين بليبيا أمام مقر الخارجية المصرية بالقاهرة
وقفة احتجاجية سابقة لأهالي الأقباط المختطفين بليبيا أمام مقر الخارجية المصرية بالقاهرة
أسيوط (جنوب مصر) فى 15 فبراير /إم سى إن/
قال وجيه حكيم شقيق الأقباط الثلاثة وابن عمهم المختطفين فى ليبيا منذ عام ونصف العام لـ/إم سى إن/، إن "الأمن الوطنى بمحافظة أسيوط اتصل به هاتفيا يوم السبت الماضى 7 فبراير، وطلب لقاءه لأخذ بيانات أشقائه وابن عمهم المختطفين فى ليبيا"، مؤكدا أنه "أعطى لهم جميع البيانات التى طلبوها منه، وقالوا له (الناس شغالة وإن شاء الله خير)"، لافتا أنه "لا يوجد أى جديد فى الأمر".

وأضاف أنه "عندما قامت أسر الأقباط المختطفين فى ليبيا بالوقفة الأخيرة لهم أمام وزارة الخارجية فى 27 يناير الماضى تقابلوا مع السفير أحمد عمار، وطلبوا منه معرفة مصير أبنائهم وأشقائهم المختطفين، وطلبوا منه أيضا أن يقوموا بإرجاعهم للوطن، شأنهم شأن باقى المصريين الذين تقوم الدولة المصرية بإعادتهم إلى الوطن فى الفترة الأخيرة من ليبيا".

وأضحا أن "السفير أحمد عمار قال لهم إنهم سوف يبحثون الأمر مع الجهات الأمنية فى ليبيا، وسوف يخبرونهم بالنتيجة".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة