دعوات وحملة توقيعات تطالب السيسي بإلغاء حبس أطفال بني مزار
[+] | الحجم الأصلي | [-]

القاهرة في 26 فبراير/ إ م سي إن/:

دعوات كثيرة ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإلغاء حبس أطفال بني مزار ٤ سنوات بتهمة إزدراء الإسلام، فضلا عن تفاعل الكثير من الحقوقيين والكتّاب مع هذه القضية واستهجانهم للحكم الصادر ضد الأطفال.

وقد دشن القس لوقا راضى كاهن كنيسة مارمرقس بمدينة القوصية فى محافظة أسيوط( صعيد مصر) حملة توقيعات لإرسالها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، للإلغاء الحكم الصادر بحبس الأطفال. وقال فى حملة التوقيعات: "تحيه طيبه وبعد، كمواطنين مصريين نحيا فى هذه البلاد التى نحبها ونخاف عليها ولانه ليس لنا في بلادنا الان مسئول يشعر بالام ابنائها سواك نرفع اليك تظلما من اجل قضية أربعة اطفال ومدرسهم قضى قاضى عليهم باربع سنوات مخالفا للحكم من اول درجه واعطاهم اقصى درجات العقاب. نحن نثق فيك كانسان اولا وكرئيس عادل انك ترفع الظلم عنهم كل جريمتهم انهم سخروا من داعش التى تريد ان تقتل المصريين بل والانسانية ارفع الظلم يا ريس ربنا يرفع عنك كل ظلم اسرع فالاطفال احباب الله فى ظلم وانت قبل كل شى انسان واب ولك احفاد ننتظر منك الخير".

كما أرسل أيضا القس أشرف نادي حبيب، راعي الكنيسة الإنجيلية بشبرا الخيمة رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي عبر "فيس بوك" وجاء نص الرسالة كالاتي: "يا سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.. اليوم قضت جنح أحداث بني مزار بسجن 3 أطفال مسيحيين 5 سنوات وإيداع الرابع مؤسسة عقابية بتهمة "ازدراء الأديان" نتيجة قيامهم بمسرحية يصورون فيها وحشية داعش، فاعْتُبِرَ ذلك ازدراء للدين الإسلامي!!!. يا سيادة الرئيس، هؤلاء الأطفال بدلًا من أن نزرع في قلوبهم موقفا سلبيًا تجاه مصر، ومن المفترض أن يقفوا في وقت من الأوقات على حدود مصر ليحموا بلدهم، دعنا نزرع في قلوبهم هتاف بلد تحبهم وتخشى على مستقبلهم، بلد بمحبتها لأبنائها تجعلهم يهتفون بقلوبهم قبل ألسنتهم تحيا مصر".
تم التطوير بواسطة: Extend Solution Provider
إتصل بنا الإعلانات الخصوصية شروط الإستخدام أسئلة متكررة معلومات عنا خريطة الموقع
© 2018 إم سي إن جميع الحقوق محفوظة